حلم عن غازي

دخلت الحجرة، ورأيته من الخلف، جالساً على كرسيه، يقرأ.
ذهبت إليه والشوق يحرق كياني!
عانقته بحرارة، وقبلّت خديه و رأسه، وقلت له “الله يحفظك و يطّول في عمرك!”
نظر إليىّ و ابتسم إبتسامةً جميلة… رقيقة…
إستيقظت من النوم، و بكيت… و بكيت… و بكيت

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يسألني الكثير”هل أنت مثل غازي؟” والإجابة الصريحة أني لست مثل غازي، ولا أسوى ظفراً من أظافيره النبيلة. و لكني أحاول أن أكون جديراً بحمل إسم هذا العملاق، وأحاول… وأحاول…
رحمك الله يا بابا، يا أحسن الرجال.

8 Responses to حلم عن غازي

  1. Sattam 26 August 2011 at 4:02 am #

    جمعنا الله بك في دار كرامته ياغازي
    رحمك الله ياغازي كنت امة في رجل في كل يوم اكتشف جانب منير فيك
    حتى قبل ايام كنت اقرا كتاب لاحد الادباء تحت الاعداد
    عن قصائد كانت بين الدكتور غازي ابان تولية وزارة الكهرباء ورئيس تعليم البنات وقتها الشيخ راشد بن خنين اطال الله في عمره وشفاه
    كيف يمكن ان يتكرر رجلٌ في ظل كل الضغوط عليه والتعب يرد على استفسارات معاتبيه
    بقصائد مهذبه وتنم عن رقي وفخامة الرجل النبيل غازي…

    رحم الله رجلاً غزا القلوب وترجل للجنة فائزاً بإذن الله

  2. Naif 26 August 2011 at 5:00 am #

    هو حلم لكل اطياف.هذا الشعب السعودي هو من علمنا كيف تتغير العقول وتتسارع الهمم … نحن بكل صدق في حاجة لرجل مثله … اللهم رحمتك بحق هذا اليوم الفضيل اللهم آمين

  3. Noura 26 August 2011 at 6:12 am #

    رحمك الله وجمعك بمن تحب في جنات الفردوس يا قدوتي في الحياة

  4. Tarek Zidani 26 August 2011 at 8:50 am #

    ياصهيل, العين تدمع والقلب يحزن …. رحم الله والدينا و والديك

  5. Mustafa A. 27 August 2011 at 1:50 am #

    بالامس رأيت فيديو عن حرب الخليج.. و كان هناك مقطع لغازي رحمه الله.. اغرورقت عيناي بالدموع.. فقدنا في الشهر الكريم رجلاً بما تعني كلمة الرجل من معنى..

    رحمك الله أبا يارا.. كنت رجلاً شريفاً في زمن الرجال القليلة..

  6. N 9 September 2011 at 8:04 am #

    انا سعوديه عمري لم يتجاوز ال ٢٣ سنه
    ومازلت الى هذا اليوم والله الى هذا اليوم ابكي على غازي القصيبي رحمه الله ، وادعوا من ربي ان اراه في الجنه
    اللهم اسكنه فسيح جناتك واجعل قبره خير منازله برحمتك يارب العالمين
    من مثلك يا غازي
    ستبقى انت يا غازي …عظيما مر فااهتزوا

  7. nada ameen 16 September 2011 at 9:50 pm #

    سلام

    كلمات في سرد حلم تمشي الهوينى متعثرة بخطاها مبللة بالدمع من المآقي .. لقد استنشقت بتللك الكلمات عبق الابوة حنوها الدافء و حكمتها الباسمة
    كيف يتصرف الاباااء وكيف تكون لغة اجسادهم ؟ هي لغة موحدة ..نحن نعيش آبائنا المرآة الجميلة التي نرى فيها ما ربونا عليه نرى فيها جهد استثمارهم فينا بعد كل تللك السنين .. ضحكة لفتة نظرة او حتى ابتسامة تكون من عبق ذلك الاب العظيم ومن غير ان نشعر نرى اجزاء متفرقه من افكارهم تعيش في نبض عروقنا وتنبض فيها بالحياة فتجدنا نفعلها في تصاريف حياتنا . في تفاعلاتنا مع الاخرين .. في نظرتنا للحياة ولانفسنا هي منهم
    نعيش الكلمة المثمرة في عروقنا مسقية من ماااء تربيتهم لنا
    نحن كما ربونا آ بائنا اخي سهييل
    فقط نحتاج ان نقف ونتأمل ونكتشف ما بدواخلنا لنرى اجزااء كثيرة منهم اودعوها بنا امانة لنودعها بدورنا الى ابنائنا ليعيشوا تللك البذرة الطيبة وتستمر العطاءات من عبق الاباااء للابناااء وابنااء الابناااء
    وهذه هي الحياااة
    بجمالها ومرها
    ستستمر ولن تتوقف
    رحم الله غازي الاب الحنون ورحم الله والدينا وطول الله باعمار الموجودين منهم
    بارك الله فيك يا سهيل لتكمل مسيرة الحياة بما اودعه والدك الكريم في نفسك لتخدم المجتمع وتفيده بعلمك وكياستك وهذا ما كان يفعله غازي لقد ترك بصمة جميلة في حياتنا وفي كف المجتمع

    وهذا ما عليك ان تفعله الحلم يقوول لك انك كغازي خذ امانة الاب ابتسامته الخيره اطبعها دائما على وجهك لتشعها حبا ورحمة الى الاخرين … خذ حبه للعلم التجديد والعطاااء وفعلها لخدمة الاخرين
    اليست ابجديات الحلم هكذا
    انه شوق وشكر وامانة
    كانما غازي يريدك ان ترى كيف هو ويقول لك كن كغازي
    ابتسامة وعطاء وحبا
    ولن يقبل منك غازي غير ذلك
    يا سهيل
    فهل انت قد استوعبت الامانة جيدا ؟؟

    بارك الله فيك
    وجعل ذكرى والدينا دفعة ايجابيه لنا للامام
    ان نكون مثلهم هكذا سيفتخرون بنا احياء كانوا وبعد مماتهم ايضا
    رائحتهم وعبقهم ستبقى في دمائنا
    تدفعنا الى الافضل
    والى القمة دائما
    كم احبك يا بابا”
    عبارة
    ستبقى مدوية بذراتها الى الابد

    دمت بود
    ندى

  8. ابراهيم اليحيا 8 October 2011 at 8:44 pm #

    اهلا .. يجدر بكم أن تقوموا بعمل موقع يضم تراث الدكتور غازي ورسائله وأوراقه

    سيكون ذلك جميلا

Leave a Reply

%d bloggers like this: